الشرق السوري | الأكراد السوريون بين الثورة والتحالف مع نظام الأسد - الشرق السوري

الأكراد السوريون بين الثورة والتحالف مع نظام الأسد

img

الكرد أو الأكراد (بالكردية: کورد‏) هم شعوب يعيشون في غرب آسيا شمال الشرق الأوسط بمحاذاة جبال زاغروس وجبال طوروس في المنطقة التي يسميها الأكراد(كردستان الكبرى) وهي اليوم عبارة عن أجزاء من شمال شرق العراق وشمال غرب إيران وشمال شرق سوريا وجنوب شرق تركيا. يعتبر الكُرد كعرقٍ جزءًا من العرقيات الإيراني ، يتواجد الأكراد – بالإضافة إلى هذه المناطق – بأعداد قليلة في جنوب غرب أرمينيا وبعض مناطق أذربيجان ولبنان.

يعتبر الأكراد إحدى أكبر القوميات التي لا تملك دولة مستقلة أو كياناً سياسياً موحداً معترفاً به عالمياً. وهناك الكثير من الجدل حول الشعب الكردي ابتداءً من منشأهم، وامتداداً إلى تاريخهم، وحتى مستقبلهم السياسي. وقد ازداد هذا الجدل التاريخي حدة في السنوات الأخيرة وخاصة بعد التغيرات التي طرأت على واقع الأكراد في العراق عقب حرب الخليج الثانية، وتشكيل الولايات المتحدة لمنطقة حظر الطيران التي أدت إلى نشأة كيان إقليم كردستان في شمال العراق.

يعيش الأكراد موزعين على أربع كتل كبرى في أعدادهم تتوزع تقريبا كالتالي في إيران يقطن حوالي 15 مليون من ذوي الاصول الكردية وفي العراق حوالي 6 مليون وكذلك في تركيا حوالي 7 مليون وحوالي 3،5 مليون في سوريا …

الأكراد في سوريا يعيشون في شمال شرق سوريا وفي ارياف حلب شمال سوريا حيث تتركز أعدادهم في محافظة الحسكة واريافها خاصة القامشلي والمالكية وعامودا وغيرها وفي أرياف حلب مثل عفرين ومنبج وعين العرب (كوباني) وغيرها …

 

الأكراد قبل وصول نظام الأسد للحكم في سوريا

عانى المكون الكردي في فترة ما بعد الاستقلال من التهميش رغم وجود بعض الشخصيات الكردية والتي كان لها دور في الحياة السياسية والإقتصادية والثقافية السورية، ولكن رغم ذلك لم يمنع من صدور مرسوم جمهوري بحرمانهم من الجنسية السورية عام 1962

بقي الوضع على ماهو عليه بالنسبة للأكراد في ظل وجود نظام الأسد في السلطة حيث تميزت العلاقة بينهم بأنها علاقة مد وجزر ، تتأثر بترمومتر العلاقات الإقليمية ولاسيما العلاقات السورية التركية .

فبعد فترة وجيزة من استلام حافظ الأسد زمام الحكم اسس عبدالله اوجلان (حزب العمال الكردستاني ) في 28 /11/1978 مستفيدا من الوضع الداخلي السوري المأزوم ، حيث كانت حوادث الأخوان المسلمين في اوجها وكذلك من العلاقات السيئة مع الحكومة آنذاك ، عمل الحزب على تدريب مقاتليه متعاونا مع بعض الفصائل الفلسطينية الموجودة في سوريا والمدعومة من الحكومة السورية وشارك مقاتلوا الحزب في القتال إلى جانبها في الإجتياح الإسرائيلي للأراضي اللبنانية ، بعد هذا الوقت أصبح الحزب احد الأذرع التي تعتمد عليها الحكومة السورية في سياستها الخارجية فقدمت له الدعم مستخدمة إياه كذراع عسكري للضغط على الحكومة التركية وبذلك استفاد الحزب من هذا الجو السائد بتجنيد الشباب الكردي ، وبموافقة من الحكومة السورية بدأ إنطلاقا من الأراضي السورية حربه على الحكومة التركية في منتصف الثمانينات من القرن المنصرم ، استمرت العلاقات الجيدة مع الحكومة السورية حتى عام 1998 وهو عام مغادرة عبدالله اوجلان الأراضي السورية بعد تهديدات تركية بنشوب حرب مع سوريا مما اضطر الحكومة السورية التي كانت تنفي وجوده على أراضيها رغم وجود معسكرات تدريب لحزبه جنوب دمشق  حيث تم اختطافه فيما بعد في نيروبي في 15/2/1998 …

في هذه الأثناء ظهر ما يسمى حزب الإتحاد الديمقراطي pyd وهو الفرع السوري لـ pkk حزب العمال الكردستاني والذي كان يعمل على الأراضي السورية

بين عامي 2003 و2010 توترت العلاقة بين نظام الأسد و  pyd نتيجة لإتفاق أضنة الأمني بين الحكومة التركية ونظام الأسد مماجعل الكثير من قاعدة الحزب معارضة لنظام الأسد ، فعمل النظام على وتر قيادة الحزب فقد كان يفضل القيادة الخارجية على القيادة السورية المناوئة له كذلك عمل على التفاضل بين فرعي الحزب في سوريا وتركيا، سنوات القمع التي تعرض لها عناصرpyd والتي وصلت إلى مايقارب 1500 معتقل ادت إلى توتير العلاقة مع النظام بشكل واضح بدى أكثر وضوحا في أحداث القامشلي …..

 

في 12/آذار/2004 بعد الحادثة التي تلت مباراة فريقي الجهاد(فريق مدينة القامشلي ذات الغالبية الكردية ) وفريق الفتوة الذي يمثل محافظة ديرالزور والتي كانت الشرارة لتحرك كردي، حيث تطورت الأحداث بانتفاض الأكراد ليستخدم النظام الذخيرة الحية ضد الأكراد ويقتل عددا منهم كما تم إعتقال عدد كبير من الأشخاص وطرد عدد من الطلاب الأكراد من الجامعات ،استمرت الاحتجاجات عدة أيام وانتقلت لعدد من المدن التي يقطنها اكراد وانتهت بسلسلة من الاعتقالات بين صفوفهم ، استمرت حالة التوتر الكردية مع نظام الأسد طيلة عشرة تلك الفترة  ففي العام  2008 اندلعت احتجاجات كردية بسبب مقتل ثلاثة أكراد كانوا يحتفلون بعيد النوروز…

الأكراد والثورة السورية

عول الكثيرون على المكون الكردي في حال إنطلاق الاحتجاجات ضد نظام الأسد بسبب ما كان يعانيه الأكراد من اضطهاد ..

هذا مابدى بالترحيب الإعلامي الذي ابداه حزب العمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي في بداية تطورات الربيع العربي وبدى ذلك من خلال قنواته الإعلامية خاصة قناة (روجtv) التلفزيونية وغيرها ،لكن ضغط نظام الأسد على المجتمع الكردي والتدخل الإيراني الذي وصل للتهديد العسكري لـ pkk جعل الأحزاب الكردية تتراجع عن مواقفها ، كذلك عمل نظام الأسد على استمالة الأكراد من خلال منحهم امتيازات جديدة فأصدر نظام الأسد المرسوم رقم 49 لعام 2011 المتضمن منح الجنسية ل200 ألف كردي محاولا التقرب من الأكراد لكن الغالبية الكردية رفضته واعتبرته استغلال لها، لكن هذا التصرف نجح في استمالة حزب الاتحاد الديمقراطي والعمال الكردستاني خاصة بعد انسحاب النظام من مناطق سيطرته في الحسكة والقامشلي لحسابها فأحدث ذلك شرخ في المكون الكردي ..

استمر نظام الأسد في سياسة استمالة هذه الأحزاب فسمح لهم بالاستفادة من عائدات معبر (سيمالكا ) ..

كان عمر اوسي وهو احد الشخصيات الكردية المقربة من نظام الأسد وعضو مجلس الشعب لدى نظام الأسد كوسيط بين الأحزاب الكردية ونظام الأسد الذي نجح كما ذكرنا في استمالة بعضها مما تسبب بانقسام بين الأحزاب الكردية والقيادات الكردية والأحزاب الاخرى بمايخص الموقف من الثورة …ففي حين اتخذت شخصيات مثل مشعل التمو رئيس تيار المستقبل موقفا مناهضا لنظام الأسد ومؤيدا للثورة رغم أنه كان قد أطلق سراحه مؤخرا

هذه المواقف لبعض الساسة الكرد والمثقفين ساهمت في انخراط الكرد اكثر في الثورة السورية وشهدت المدن ذات الأغلبية الكردية مظاهرات عارمة كان ابرزها مظاهرات عامودا وعين العرب (كوباني) حيث تم تأسيس المجلس الوطني الكردي في 26/تشرين الأول/2011 والمؤلف من 11 حزباً ومنظمة شبابية كقائد للحراك الثوري الكردي مدعوماً من حكومة أربيل …

كان تعامل نظام الأسد لينا مع المظاهرات الكردية ولم يتعامل معها كما تعامل مع نظيرتها في المدن( العربية ) مما ترك علامات استفهام اراد لها النظام ان تطرح في ذلك الوقت لما يخدم مصلحته في إحداث شرخ واضح في بنية المجتمع السوري…

على الطرف الآخر أنشأ حزب الاتحاد الديمقراطي pyd ما سمي مجلس شعب غربي كردستان ردا على إنشاء المجلس الوطني الكردي مما تسبب بنشوء صراع بين الطرفين ، طرف يملك تأييد على الأرض وهو المجلس الوطني آنذاك والذي اوصل أحد قادته وهو عبد الباسط سيدا لرئاسة المجلس الوطني السوري ودخل ضمن الإئتلاف السوري المعارض بعد ذلك ، وبين الpydالذي يملك قوة عسكرية واعضاؤه مسلحين ويحضون بدعم نظام الأسد حيث تراجع النظام عن كثير من المراكز الأمنية لصالح الحزب ، تم تشكيل مايسمى وحدات حماية الشعب الكردية وكذلك قوات الاسايش كقوى عسكرية تقودها قيادات حزب الاتحاد الديموقراطي والعمال الكردستاني …

بدأت قيادات الحزب بتصفية المعارضين لها من أجل إخضاع الشارع الكردي ونجحت في ذلك خاصة بعد إنشاء ماسمي الهيئة الكردية العليا في عام 2013 مما سمح لحزب الاتحاد الديموقراطي السيطرة على الحياة السياسية والاجتماعية بشكل شبه كامل من خلال سياسة القمع والاعتقالات التي مارسها بالرغم من محاولات التهدئة والمصالحة التي حاولت حكومة كردستان تقديمها للطرفين …مشعل التمو أحد ابرز وجوه المعارضة الكردية لنظام الأسد ومن ثم لسياسات حزب الاتحاد الديموقراطي وهو معتقل سابق لدى نظام الأسد حيث اعتقل عام 2008 وحكم عليه بثلاث سنوات سجن ، بسبب تأسيسه حزب تيار المستقبل ..

بعد.خروجه انحاز للثورة السورية مما ازعج نظام الأسد ومؤيديه من الأحزاب الكردية فحاولوا اغتياله في 8 /أيلول/2011 لكن المحاولة فشلت لينجح النظام مجددا ورغم محاولته التنصل من ذلك باغتياله في 7/11/2011 حيث كان اغتياله رسالة واضحة من نظام الأسد للمعارضين الأكراد و للحاضنة الشعبية التي هبت تنديدا لاغتياله ، لكن سرعان ماتراجع الشارع الكردي الى التهدئة بعد سيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي على الحياة الكردية بشكل كامل …

 

قوات سوريا الديمقراطية (قسد)

– تعريفها :
هي عبارة عن تحالف ميليشيات من أعراق وأديان مختلفة ، يشكل ركزيته المكوّن الكردي ويضاف إليه جماعات عربية وآشورية وسريانية ، و تتألف قوات سوريا الديموقراطية في معظمها من وحدات حماية الشعب الكردية وتقودها عسكرية .

– النشأة
أعلنت مجموعة من قادة الميليشيات الكردية من خلال مؤتمر صحفي عقد في محافظة الحسكة في 12-10-2015عن تشكيل جسم عسكري جديد تحت مسمى ” قوات سوريا الديمقراطية ” .
وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية الراعي الرسمي لقوات سوريا الديموقراطية ، وقد اعترفت بالتشكيل الجديد و أقرت دعمه من الأيام الأولى لتشكيله حيث اعترفت واشنطن بدعم التشكيل الجديد بالسلاح بعد يوم واحد على إعلان تشكيله ، و أعربت عن سعادتها بهذا التشكيل الذي ستكون مهمته الأساسية محاربة تنظيم الدولة الإسلامية في شرق سوريا و شمالها .
بينما تهدف قوات سوريا الديمقراطية إلى استكمال المشروع الكردي بتشكيل الجزء السوري من إقليم كردستان وضمه إلى الجزء العراقي و تشكيل المشروع القومي الكردي المتمثل بإقليم كردستان وإعلان الإستقلال عن سوريا والعراق .

– المليشيات والجماعات التي تضمها قوات سوريا الديمقراطية :
تضم قوات سوريا الديمقراطية بين 50-60 ألف مقاتل حسب الإحصائيات الصادرة عن قيادة سوريا الديمقراطية في 2017 وتشكل القوى الكردية نحو70 بالمئة من قوام قوات سوريا الديمقراطية تحت قيادة “شاهين جيلو ” وأبرز مكوناتها :

1- قوات الحماية الشعبية YPG : وهي الجناح العسكري لحزب الإتحاد الديمقراطي PYD وتعتبر الممثل الرسمي لحزب العمال الكردستاني (PKk)  في سوريا .
2- قوات حماية المرأة : مجموعة نسوية مسلحة تتبع لقوات الحماية الشعبية YPG ، مكونة من آلاف من النساء الكرديات المتطوعات .
3- قوات مكافحة الإرهاب YAT
هي فرع من ميليشيا YPG مختص في العمل الأمني ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية .
4- لواء السلاجقة : وهو فصيل عسكري من المكون التركماني .
5- جيش الثوار :
وهو مليشيا عربية/كردية يرأسها من المكون العربي ” أبو عربي برد” ومن المكون الكردي “صلاح تشبو ” قائد لواء جبل الأكراد .
6- لواء ثوار الرقة بقيادة أبو عيسى
من أوائل الفصائل المقاتلة في الرقة تأسس في سبتمبر 2012 وشارك في تحريرها حيث حاول اللواء بعد التحرير إلى إنشاء إدارة مدنية للرقة وبعد سيطرة داعش انسحب اللواء إلى كوباني وانضم لعملية بركان الفرات وشارك فيما سمي عملية تحريرها وتحرير تل أبيض يتراوح عدد اللواء بين 300 إلى 400 مقاتل أصبحت علاقته في الفترة الأخيرة سيئة مع قوات قسد حيث وضع أغلب عناصره تحت الإقامة الجبرية ولا يسمح لهم بدخول المدينة لكن هناك تغير حدث في الفترة الأخيرة حين طلبت قسد من قيادة اللواء وبمعرفة التحالف تجهيز عناصره للمشاركة في معركة تحرير الرقة وقد اشترط قادة اللواء وحاضنته دور حقيقي في عملية تحرير الرقة وقيادتها فيما بعد  …الصورة لابو عيسى قائد لواء ثوار الرقة عند اعتقاله من قبل داعش
7- لواء أحرار تل ابيض
مقره تل ابيض تعداده حوالي 250 مقاتل بقيادة صدام الحسن الخلف ويقاتل ضمن صفوف قسد …
8-لواء تحرير سوريا بقيادة خليل اقدمير
هو ذاته جماعة ابو محمد كفر زيتا وفيما بعد أصبح بقيادة خليل اقدمير الكردي الأصل لكن معظم عناصره من المكون العربي وتعداد مقاتليه أكثر من 500 مقاتل حسب ناشطين وقد شارك في معارك تحرير الرقة تحت مكون قوات الفاروق ومن ثم انضم لعمليات بركان الفرات وأصبح ضمن مكون قسد ومن ثم انقسم إلى مقاتلين بقوا مع قسد ومقاتلين انضموا لعمليات درع الفرات حيث أعلن عن إنشقاق بعض عناصره عن قسد في شهر أيلول من العام 2016.

9- لواء صقور الرقة بقيادة فياض الغانم
من حلفاء قسد تم تأسيسه بعد سيطرة قسد على تل أبيض تسليحه جيد ويتهمه أهل المنطقة بأن له علاقات مع النظام وهو مدعوم مالياً , وأبرز قياداته أيمن الغانم الذي يتهمه أهل المنطقة بأن له علاقات جيدة بكل خاص مع النظام عدد مقاتليه حوالي 600 مقاتل , استهدف له التحالف منذ فترة أحد مقراته مما تسبب بمقتل عدد من عناصره مقره تل ابيض . (إضافة إلى لواء أحرار الرقة ، أحرار البكارة ، كتائب أحرار تل أبيض)

10- الصناديد (مقاتلي عرب الحسكة )

هم مجموعة مسلحة غير رسمية تأسست أواخر عام 2013 من أبناء عشيرة شمر في الجزيرة ، تتوزع على مناطق تل حميس وتل كوجر في القامشلي التابعة لمحافظة الحسكة ، يصل تعداد قوات الصناديد إلى 5000 مقاتل ، أصبحت قوات الصناديد جزءا من قوات سوريا الديمقراطية في عام 2015 واستهلت مشاركتها بقتال تنظيم داعش في منطقتي الشدادي والهول بريف الحسكة .
تتبع قوات الصناديد لحميدي دهام الجربا الذي ينحدر من عشيرة شمر العربية وابن عم أحمد عاصي الجربا رئيس الائتلاف السوري المعارض السابق .رئيس حزب تيار الغد السوري حاليا.
قائد قوات الصناديد العسكري يدعى بندرهادي الجربا ويعتبر ضمن غرفة عمليات قوات سوريا الديموقراطية ، تشارك قوات الصناديد في عملية تحرير الرقة كإحدى المكونات العربية لقوات سوريا الديموقراطية مدعومة ماليا وعسكريا بشكل رئيسي من التحالف الدولي والولايات المتحدة الأمريكية .

11-  مجلس دير الزور العسكري بقيادة أبو خولة
يعتبر الفصيل الذي يسمي نفسه مجلس دير الزور العسكري الفصيل الوحيد من دير الزور المنضوي تحت لواء قوات سوريا الديموقراطية , يترأسه أحمد أبو خولة ويبلغ عدد مقاتليه حوالي 200_500مقاتل يتوزعون في المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية , و هم مجموعة من المقاتلين الفارين من ديرالزور بعد سيطرة داعش على المحافظة ,  التحقوا بقوات سوريا الديموقراطية بعيد تأسيسها وانخرطوا بين صفوف الميليشيات بشكل مجموعات صغيرة في كل منطقة 3أو4 مقاتلين , ليس لهم قرار مستقل في الأوامر يتلقونها من قيادة قوات سوريا الديمقراطية .

– العلاقة بين حزب العمال الكردستاني PKK وقوات سوريا الديمقراطية (قسد) :
أسدل الستار عن العلاقة بين حزب العمال الكردستاني وقوات سوريا الديمقراطية بعد إنشقاق الناطق الرسمي لقوات سوريا الديمقراطية “طلال سلو ” و وصوله إلى الأراضي التركية عام 2017 ، حيث كشفت المعلومات التي أدلى بها سلو لوكالة الأناضول عقب إنشقاقه أن شاهين فرهاد “شاهين جيلو” هو القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية ظاهرياً فقط ، إلا أن هناك سلطة أعلى منه تدير الأمور في “قوات سوريا الديمقراطية ” وهذه السلطة هي “باهوز أردال” و باهوز كان يتلقى تعليماته من جبال قنديل (معقل PKK) أي من صبري أوق .

وقال سلو أيضا ” بعد انتقال اردال إلى جبل قنديل جاء مكانه نور الدين صوفي وبدأ بإعطاء التعليمات لجيلو . وحالياً جيلو هو القائد العام ونائبه قهرمان ، يوجد العديد من المكاتب، مثل العلاقات العامة والمالية والتسليح والأرشيف إلا أنها ليست في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية، وبسبب النزاعات، لم يتم ترشيح أسماء جديدة للقيادة العامة.

والمناطق في سوريا تدار على الشكل الآتي:

في عفرين ثلاث شخصيات تدير المنطقة، حج أحمد خضرو ومحمود بيرخودان القياديان في بي كاكا ونوجين (مسؤولة عن المرأة في عفرين). وباقي المنطقة من منبج ـ كوباني حتى نهاية الجزيرة السورية تدار من الناحية الإدارية من قبل خليل تفدام، الذي يتلقى التعليمات من قبل باهوز إردال. ومنبج كانت تدار من قبل إسماعيل ديريك وهو من قيادات بي كاكا ، والمسؤول العسكري فيها هو جميل مظلوم وهو أيضا من بي كا كا. أما مسؤول الرقة المدني والعسكري فهو زوهاد كوباني تحت تسمية “حسن” الذي أتوا به من أوروبا. أما مسؤول دير الزور فهو بولات جان، أحد أبرز قادة بي كا كا.

كل الأشخاص الذين ذكرتهم ينتمون إلى منظمة بي كا كا ويتلقون تعليماتهم منها، وأنا بسبب علاقتي بباهوز، تلقيت دعوة من قنديل للقاء مراد قره يلان (قيادي في بي كا كا). ثم ألغوا اللقاء خشية انتشار صور لقائنا في وسائل الإعلام، والربط بين قيادات “بي كا كا” وقوات سوريا الديمقراطية. أما نور الدين صوفي، فذهب مطلع الشهر الحادي عشر (نوفمبر الماضي) إلى قنديل ليحضر اجتماعا ثم عاد، وظهر في تسجيل مصور لقره يلان. كانوا يذهبون ويعودون بسرية. بي كا كا استفادت من دور صالح مسلم كواجهة من خلال وسائل الإعلام ونجحت في استغلاله، وأنا بقيت بينهم سنتين وأربعة أشهر ولم ألتق بصالح مسلم، وفي الحقيقة لم يكن له أي دور، حتى أنهم أجلسوه في الصف السابع في حفل الذكرى السنوية الثالثة لإعلان الإدارة الذاتية (في شمال سوريا)، وصالح مسلم عبارة عن ورقة انتهت بالنسبة إليهم ” .

– معارك قوات سوريا الديمقراطية (قسد) :
– معركة تحرير الرقة من تنظيم الدولة “داعش” : خاضت قوات سوريا الديمقراطية قسد معارك ضد تنظيم داعش في الرقة استمرت لمدة أربع شهور انتهت بسيطرة ميلشيا “قسد” على المدينة  في الشهر العاشر أكتوبر/تشرين الأول 2017 .
– معركة (عاصفة الجزيرة) في ديرالزور :
حملة أطلقتها مليشيات قسد في منتصف الشهر التاسع سبتمبر/أيلول 2017 بقيادة مايدعى مجلس ديرالزور العسكري المنضوي تحت رايتها بقيادة أحمد أبو خولة لتحرير الضفة الشمالية لنهرالفرات بديرالزور (الجزيرة) من تنظيم داعش ، ولا تزال العملية مستمرة حتى هذا الوقت حيث استطاعت الحملة خلال خمسة شهور من السيطرة على ما يقارب 80 بالمئة من مساحة الضفة الشمالية لديرالزور قبل أن تنسحب من قرى وبلدات الجهة الغربية للضفة الشمالية لنهر الفرات بديرالزور تقوم بتسليمها لقوات الأسد دون أن تعلن عن الإتفاق السري الذي تم بينها وبين قوات الأسد .

3- معركة غصن الزيتون
هي معركة أطلقها الجيش التركي إلى جانب فصائل من الجيش السوري الحر في 20 يناير/كانون الثاني 2018 لتحرير منطقة عفرين و منبج من سيطرة قوات سوريا الديمقراطية قسد ولاتزال مستمرة حتى هذا التاريخ .

علاقة قوات سوريا الديمقراطية (قسد) بنظام الأسد :
منذ نشأتها ابتعدت قوات سوريا الديمقراطية عن أهداف الثورة السورية التي قامت لأجلها ، و انتهجت أجندة خاصة تعتمد على تنفيذ التعليمات القادمة من الولايات المتحدة الأمريكية بغرض تلقي الدعم اللوجستي والمادي والعسكري مقابل تنفيذ الأوامر الأمريكية و تنسيقها مع التعليمات التي تفرضها قيادات حزب العمال الكردستاني في جبل قنديل الرامية إلى تحقيق الحلم الكردي ب”النضال” حتى نيل الإستقلال وتشكيل إقليم كردستان .
بالتوازي مع التنسيق مع نظام الأسد والتنسيق معه في أكثر من مناسبة ، و لم يكن هذا التنسيق سري في مجمله ، فقد ظهر للعن في أكثر من مرة ، وذلك عند إعلان قسد عن حمايتها للجنود الروس في مناطق التماس في ريف حلب الشمالي ، و التنسيق بين قوات سوريا الديمقراطية و قوات الأسد في قصف مواقع الجيش الحر في منبج ضمن “معركة درع الفرات” ، ثم جاء هذا التنسيق واضحاً في ديرالزور بُعيد انطلاق عملية “عاصفة الجزيرة” ، وذلك بعد سيطرة مليشيات “قسد” على قرى في الريف الشمالي الشرقي كالصالحية وحطلة عند مدخل مدينة ديرالزور الشمالي ، ثم قامت قسد بالإنسحاب منها لصالح قوات الأسد دون قتال ، وهذا ما جرى أيضاً في ريف ديرالزور على الضفة الشمالية لنهر الفرات”الجزيرة” في الريف الغربي ، حيث انسحبت قسد من عدة قرى ومواقع لصالح قوات الأسد دون قتال وهذا ما يؤكد وجود اتفاق ضمني بين قوات الأسد وقوات قسد .
ومؤخراً ما حدث في عفرين من اتفاق بين قيادات قوات سوريا الديمقراطية و نظام الأسد ، فبعد المعارك التي شنتها فصائل الجيش الحر مدعومة بالجيش التركي على المليشيات الكردية في منطقة. عفرين ضمن عملية “غصن الزيتون ” جرت مفاوضات بين بين قسد و النظام السوري سربت بعض تفاصيلها بعد اجتماع ضم قيادات من الطرفين وجاءت بنود شروط قوات الأسد لدخول عفرين كما يلي :
#عفرين
انتهاء اجتماع ضم قيادات من الأسد ومن المليشيات الانفصالية مساء الامس طلبت من خلاله قوات الأسد من المليشيات الانفصالية كشرط للتدخل في عفرين :

1. تسليم الادارة المركزية في عفرين بالكامل لقوات الأسد، بما فيها جميع المباني الحكومية والمخافر والبلديات والمستشفيات والمدارس .

2. تسليم 52 ثكنة عسكرية تستخدمها المليشيات الانفصالية في عفرين .

3. تسليم السلاح الثقيل والمتوسط لقوات الاسد ومخازن الاسلحة .

4. منع وجود اي سلاح خفيف مع المدنيين او المليشيات الانفصالية ( مازالت المليشيات الانفصالية غير راضية عن هذا البند) .

5. سحب المدنيين في منطقة عفرين والذين هم في سن التجنيد للخدمة الإلزامية في قوات الاسد .

رفضت القيادات الكردية البنود التي تتعلق بتسليم سلاح المليشيات ومخازن الأسلحة لقوات الأسد ورحبت بماتبقى من بنود ، ليتم تنفيذ الإتفاق بدخول قوات عسكرية تابعة لنظام الأسد إلى مدينة عفرين في 19-2-2018 أطلق عليها إسم “القوات الشعبية” إلى مدينة عفرين و رفعت أعلام النظام وصور لبشار الأسد رأس النظام  في المدينة وسط احتفالات جماهيرية و ترحيب حار من قبل أهالي عفرين بالقوات الأسدية و الاستعانة بالنظام الأسدي ملأت الساحات العامة وتم استقبال القوات الأسدية استقبال بأغصان الغار استقبال الأبطال من قبل أهالي مدينة عفرين   .

 

هذا البحث من إعداد :

رامي الأحمد 

فراس علاوي 

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً