معرض سورية الدولي

img

يا سادة يا مشاركين أيها الحضور والمتابعين  .
كانت تدمر المدينة المشهورة عالميا .. أوابدها قصورها وكل ما فيها . جاء العرض الدولي ومر بخبثه عليها مرتين ، المرة الأولى تسليمها ل داعش والمرة الثانية تحريرها من داعش ،  والمعروضات صارت منهوبات .
هنا الرقة الجميلة جسورها شرايينها خضرتها وناسها ، تسلل لها الارهاب من بوابات الاستبداد وبالتعاون معه ومع التحالفات عاثوا فيها ودمروا جمالها وقطعوا أوصالها وجسورها .. واليوم هي طفلة جريحة ناحبة تفتقد من يضمد جراحها .
وتلك حمص العزيزة .. تعلمون يا سادة ان حمص قلب الثورة .. إنما على هذا القلب أن يتوقف عن نبضه لأجل ثرواته ومصفاته ومضخاته ليكون درب المجوس للسيطرة عليه .
وهذي حماة االفداء .. بلد الجراح النازفة .. بلد الثورات المؤلفة بعديد ناسها .. قد أقصيتم  ساحاتها وجعلتموها مشلولة اليدين شجينة الصوت والغناء  .
انظروا دير الزور ، ما انفكت تلم جرحا لها حتى تفتح لها آلاف الجراح .. وأنتم ؟ تحابون سفاحها وتصافحون دعواته لمعرض أعمى على بصيرتكم العرض الأكبر على أرض سورية المستباحة من جنوبها الى شمالها وشرقها .. ساحلها الذي يسرق بصمت وإذلال .. صحراؤها جبلها الممزق ومشرّح على طاولة الخطف والموت كل يوم وكل ساعة .  درعا العظيمة بناسها كم مرة سرقتم ثورتها ليستعيدوها بعزيمة الكبرياء .
وتأتون اليوم يا دول البيع والشراء وتستعرضون دمشق في معرضها ،  كان لكم أن تستعرضوا شروركم وأفعال أيديكم الاجرامية على أرض سورية  الأبية .
ياسمينا الجبل

مواضيع متعلقة

اترك رداً