تقرير عن واقع مخيم الطويحينة المزري في ريف الرقة

img

يقع جنوب غرب قرية المحمودلي ب14كم على شاطئ الفرات يسكنه حوالي3000 نازح ( 600) أسرة تقريبا. النازحين قدموا من ريف حمص، ريف حماه، الرقة، ريف الدير، الميادين،البوحمد. السبخة، مسكنة، أغلبية قاطني المخيم يبيتون في العراء وتحت الأشجار لانعدام وجود الخيم وإن وجدت فهي عبارة عن خيم بدائية صنعها أصحابها بتوصيل قطع قماشية لتقيهم حرارة الشمس،و حوالي 15% من نسبة الاعمار فوق ال60 سنة .
الغذاء توجد بقالة بسيطة خارج المخيم فيها بعض الحاجات الغذائية ويطبخ النازحين الطعام على الحطب
المخيم غير مخدم بالصرف الصحي، أما بالنسبة لمصادر المياه فهي من نهر الفرات المجاور للمخيم قدمت إحدى المنظمات خزانات مياه للناس وتتم معالجة مياه الخزانات بالكلور. كما قدمت بعض المنظمات سلل غذائية وصحية لمرة واحدة فقط منذ تأسيس المخيم.


الرعاية الطبية:
بالنسبة للرعاية الطبية لايوجد أي نوع من الرعاية الطبية،حيث أن أقرب نقطة طبية تبعد عن المخيم 14كم في قرية المحمودلي يوجد فيها طبيبين و3 صيدليات بشرية. الإصابات : اسهال . إقياء . الترفع الحروري. بالإضافة لحالات سعال وجدري الماء نتيجة استخدام المياه الراكدة على الشاطى لأغراض النظافة والاستحمام
يوجد حالات مرضية كثيرة لم يتم التمكن من إحصائها بدقة لاتساع مساحة المخيم.


الإصابات كثيرة تصل نسبتها 70 %الأغلبية من الأطفال اسهال وطفح جلدي وحرارة وسعال، وتوجد امرأة مصابة بسرطان الحنجرة
سجلت عدة حالات وفيات منها نتيجة إصابات سابقة بالألغام والشظايا نتيجة قصف الطيران وانعدام الرعاية الصحية في المخيم ومنذ 4 أيام سجلت حالة وفاة لطفلة عمرها 3 سنوات بسبب الغبار الكثيف والاسهال والجفاف.

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً