خاص للشرق السوري: آخر التطورات بمايخص قاعدتي الشدادي والتنف والبادية السورية

img

حول آخر التطورات الميدانية في البادية السورية وما يشاع عن انتقال جيش مغاوير الثورة للشمال وإنشاء قاعدة في منطقة الشدادي
لقاء مع ابو جراح مدير المكتب الإعلامي لجيش مغاوير الثورة لمجموعة
#الشرق_نيوز الإعلامية
ووكالة #الشرق السوري الإعلامية
..بداية بالنسبة لتقدم النظام فهو يتقدم في شرق تدمر وعلى حساب تنظيم داعش وليس على حسابنا والجميع يعرف أن داعش سلم مناطق كثيرة للنظام بسهولة في حين تكون مقاومته شرسة أمام الجيش الحر….
…النظام يتقدم باتجاه ديرالزور وهو يمارس سياسة إعلامية تعتمد الدعاية الكبيرة لتقدمه ليظهر نفسه محارباً للإرهاب وبالتالي يتم قبوله من قبل الدول الأخرى ….
…دفعنا بكتيبتين مؤازرة لجيش أسود الشرقية وقوات أحمد العبدو وعند وصولها وجدت الأمر مختلف عما يصوره الإعلام فهم غير محاصرين وأمورهم جيدة و يكبدون العدو خسائر فادحة ….
…لم نصل لاتفاق مع الأمريكان حتى اللحظة بشأن قاعدة الشدادي , حيث لم يتم التوصل لاتفاق نهائي حول جميع النقاط ولازالت المفاوضات مستمرة معهم …
..قاعدة الشدادي في حال تم الاتفاق عليها ليست بديلاً عن قاعدة التنف التي لن نتركها ولن نترك المناطق التي نسيطر عليها في البادية وإنما هي تجميع لعناصر تلتحق بالمغاوير من جهة الشمال وجميعها تحت قيادة جيش المغاوير ..
…التنف هي القاعدة الأم ومقر القيادة العسكرية وباقي القواعد هي نقاط متقدمة لها في الشمال والجنوب ….
…لا يمارس التحالف أو الأمريكان علينا أي ضغط بشأن الانتقال للشمال وكل ما تم تداوله هو اشاعات ولن نترك مناطقنا فهو نوع من الجنون ….
لدينا استقلالية ونملك قيادة عسكرية مستقلة ولن نحارب تحت قيادة أي فصيل آخر وذلك بما يخص الكلام عن القتال تحت راية قسد فنحن ننفيه ونرفضه جملة وتفصيلاً ونستطيع خوض المعارك تحت قيادة جيش المغاوير
إننا على استعداد للعمل مع أي فصيل ومساندته في أي معركة شريطة أن يكون هذا الفصيل يتبع للجيش الحر ولا ينفذ أي أجندة أخرى أو له علاقة بالنظام ..
نحن على استعداد للعمل مع أي فصيل للجيش الحر تحت غرفة عمليات مشتركة خاصة الفصائل التي تعمل من أجل تحرير الشرقية ونحن نتبع للجيش الحر بالنهاية وعلى استعداد للتعاون مع الفصائل جميعها خاصة أسود الشرقية التي نتشارك معها بأننا جيش حر وأن عملنا باتجاه ديرالزور ….
أبو جراح مدير المكتب الإعلامي
لجيش مغاوير الثورة

مواضيع متعلقة

اترك رداً